منتديات طريق الله

شبكة طريق الله AllahWay منتدى إسلامي دعوي(مشاهدة القنوات الإسلامية و الدينة تحميل قرءان كريم , و أناشيد , و تلاوات خاشعة , و مقاطع مؤثرة , و دروس تعليمية و تمارين للسنوات التعليم الأولى و الثانية باكالوريا و الكثير..
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخولتصفح المصحف و استمع لأكثر من قارئEnglishFrançaisمقاطع مؤثرة جدا تلاوات خاشعة و مؤثرة بأصوات عذبة و قويةمحاضرات و دروس و خطب إسلامية للعديد من المشايخ و العلماءأناشيد إسلامية جميلة للكبار المنشدينفلاشات وعظية,قرءانية,إنشادية,قضايا الأمة,رمضانية,فلاشات نسائية..أدعية مؤثرة و مختارة بأصوات مؤثرةمشاهدة القنوات الإسلامية على الأنترنترقية شرعية من الكتاب و السنة للإستماع و التحميلفتاوى و أحكام إسلاميةبرامج إسلامية رائعة للتحميلتحميل كتب و موسوعات إسلاميةمدونة شبكة طريق اللهتابعونا على الفيسبوكتابعوا جميع الفيديوات و المقاطع على يوتوب قناة شبكة طريق اللهتابعونا على تويترراسلنا في اي شيء و سنرد عليك في أقل من 24 ساعةمشاهدة قناة إقرأ الفضائية - مباشرمشاهدة قناة فور شباب الفضائية - مباشرةمشاهدة قناة الرحمة الفضائية (مباشرة)مشاهدة قناة الرسالة الفضائية - مباشرة

شاطر | 
 

 سبب غزوة الحديبية و الرؤية التي رءاها النبي صلى الله عليه وسلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 1658
الحسنات الحسنات : 25304
الجوائز : : 12
تاريخ التسجيل : 28/04/2011
الموقع : منتديات طريق الله

مُساهمةموضوع: سبب غزوة الحديبية و الرؤية التي رءاها النبي صلى الله عليه وسلم   الخميس يوليو 07, 2011 1:04 pm

بسم الله الرحمن الرحيم




سبب غزوة الحديبية




المصدر :

الكتاب : مرويات غزوة الحديبية جمع وتخريج ودراسة
المؤلف : حافظ بن محمد عبد الله الحكمي
الناشر : مطابع الجامعة الإسلامية، المدينة المنورة، المملكة العربية السعودية
الطبعة : 1406هـ





::f::fas,:


المبحث الأول: سبب الغزوة:


درج كثير من أهل المغازي على جعل السبب في خروج المسلمين لهذه الغزوة رؤيا رآها النبي صلى الله عليه وسلم قبيل خروجه، وملخصها: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى أنه دخل البيت هو وأصحابه وطافوا به، وحلق بعضهم وقصر البعض، وأخبر أصحابه بذلك فاستبشروا.
وأول من أثبت هذا السبب - حسب علمي - هو الواقدي1، ثم تابعه كثير ممن كتب في المغازي كاليعقوبي2، والمقريزي3، الزرقاني4، وصاحب تاريخ الخميس5، والشيخ محمد بن عبد الوهاب6، وغيرهم.
وقد تردد كثيراً في إثبات تلك الرؤيا سبباً للغزوة، لأن أول من أثبتها - كما أشرت - هو الواقدي، بينما أغفلها من هو أثبت منه كابن إسحاق وابن سعد وغيرهما.
لكن بعد البحث والتتبع وجدت ما يشهد لها ويدل على أن لها أصلاً وذلك من القرآن والحديث:
قال تعالى: {لَقَدْ صَدَقَ اللَّهُ رَسُولَهُ الرُّؤْيَا بِالْحَقِّ لَتَدْخُلُنَّ الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ إِن شَاء اللَّهُ آمِنِينَ مُحَلِّقِينَ رُؤُوسَكُمْ وَمُقَصِّرِينَ لاَ تَخَافُونَ...} 7.
__________
1 مغازي الواقدي 2/572.
2 تاريخ اليعقوبي 2/54.
3 امتاع الأسماع 1/274.
4 شرح الزرقاني على المواهب اللدنية 2/179.
5 تاريخ الخميس 2/179.
6 مختصر سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم: 261.
7 سورة الفتح الآية: 27.

(1/22)


--------------------------------------------------------------------------------

وقد ذكر المفسرون أن سبب نزول هذه الآية هو التساؤل الذي حصل حول الرؤيا.
فقد روى ابن جرير ذلك عن مجاهد وابن زيد:
(4) قال ابن جرير: حدثنا محمد1 بن عمرو قال: ثنا أبو عاصم2 قال: ثنا عيسى3، وحدثني الحارث4 قال ثنا الحسن5 قال: ثنا ورقاء6 جميعاً عن ابن أبي نجيح7 عن مجاهد8 في قوله "الرؤيا بالحق" قال: أرى النبي صلى الله عليه وسلم بالحديبية أنه يدخل مكة وأصحابه محلقين، فقال أصحابه حين نحر بالحديبية: أين رؤيا محمد صلى الله عليه وسلم؟"9.
سند هذا الأثر حسن إلى مجاهد لكنه مرسل.
(5) وقال ابن جرير: حدثني يونس10، قال: أخبرنا ابن وهب11 قال: قال
__________
1 محمد بن عمرو بن عباد بن جبلة بن أبي رواد العتكي - بفتح المهلمة والمثناة - أبو جعفر البصري، صدوق، توفي سنة أربع وثلاثين ومائتين: م، د. تقريب: 313.
2 هو: الضحاك بن مخلد بن الضحاك بن مسلم الشيباني، أبو عاصم النبيل البصري، ثقة ثبت، مات سنة اثنتي عشرة ومائتين أو بعدها: ع. تقريب: 155.
3 عيسى بن ميمون الجرشي - بضم الجيم وفتح الراء والمعجمة - ثم المكي أبو موسى يعرف بابن داية - تحتانية خفيفة - ثقة من السابعة: خد. تقريب: 272.
4 الحارث بن محمد بن أبي أسامة التميمي صاحب المسند، رمز له الذهبي بكلمة (صح) - وهي كما قال ابن حجر أنه اعتمد توثيقه - وقال الذهبي: كان عارفاً بالحديث حافظاً، تكلم فيه بلا حجة، وقال الدارقطني هو عندي صدوق، وذكره ابن حبان في الثقات، وضعفه ابن حزم، توفي سنة اثنتين وثمانين ومائتين. ميزان الاعتدال 1/442، لسان الميزان 2/157.
5 الحسن بن موسى الأشيب - بمعجمة ثم تحتانية - أبو علي البغدادي قاضي الموصل وغيرها، ثقة، مات سنة تسع أو عشر ومائتين: ع. تقريب: 72.
6 ورقاء بن عمر اليشكري، أبو بشر الكوفي نزيل المدائن، صدوق في حديثه عن منصور لين: ع. تقريب 379.
قال أحمد بن حنبل: ثقة صاحب سنة، توفي سنة نيف وستين ومائة رحمه الله. تذكرة الحفاظ 1/230.
7 عبد الله بن أبي نجيح يسار المكي أبو يسار الثقفي مولاهم، ثقة، رمي بالقدر وربما دلس، مات سنة إحدى وثلاثين ومائة أو بعدها: ع، تقريب: 191.
8 مجاهد بن جبر - بفتح الجيم وسكون الموحدة - ابو الحجاج المخزومي مولاهم المكي، ثقة إمام في التفسير والعلم، مات سنة إحدى أو اثنتين أو ثلاث أو أربع ومائة، وله ثلاث وثمانون: ع. تقريب: 328.
9 تفسير ابن جرير 26/107.
10 يونس بن عبد الأعلى بن ميسرة الصدفي أبو موسى البصري، ثقة، مات سنة أربع وستين ومائتين، وله ست وتسعون سنة: م، س، ق: تقريب: 390.
11 عبد الله بن وهب بن مسلم القرشي مولاهم، أبو محمد المصري الفقيه، ثقة، حافظ عابد، مات سنة سبع وتسعين ومائة، وله اثنتان وسبعون سنة: ع، تقريب: 193.

(1/23)


--------------------------------------------------------------------------------

ابن زيد1: في قوله تعالى: {لَقَدْ صَدَقَ اللَّهُ رَسُولَهُ الرُّؤْيَا بِالْحَقِّ...} ، قال لهم النبي صلى الله عليه وسلم : "إني قد رأيت أنكم ستدخلون المسجد الحرام محلقين رؤوسكم ومقصرين" فلما نزل بالحديبية، ولم يدخل ذلك العام، طعن المنافقون في ذلك فقالوا: أين رؤياه؟ فنزلت الآية2.
سند هذا الأثر صحيح إلى ابن زيد وهو عبد الرحمن بن زيد ضعيف، ضعفه ابن معين، وابن المديني، وأحمد والنسائي، وغيرهم3.
لكن معنى الأثرين ثابت من حديث المسور ومروان ففيه من رواية معمر عند البخاري: "فقال عمر بن الخطاب: يا رسول الله أو ليس كنت تحدثنا أنا سنأتي البيت فنطوف به؟ قال: بلى: فأخبرتك أنك تأتيه العام؟ قال: لا، قال: فإنك آتيه ومطوف به4.
وفي حديثهما من رواية ابن إسحاق عند أحمد بسند حسن "وقد كان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم خرجوا وهو لا يشكون في الفتح لرؤيا رآها رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما رأوا ما رأوا من الصلح والرجوع وما تحمل رسول الله صلى الله عليه وسلم على نفسه، دخل الناس من ذلك أمر عظيم حتى كادوا أن يهلكوا..."5.
فالآية وما في حديث المسور ومروان تدل على أنه قد حصل للنبي صلى الله عليه وسلم رؤيا خرج المسلمون إثرها لهذه الغزوة.
لكن الأثر الذي رواه ابن جرير عن مجاهد يُعَكِّرُ على جعل هذه الرؤيا سبباً لخروج المسلمين إذ فيه: "أن الرؤيا حصلت للرسول صلى الله عليه وسلم بالحديبية"، وذلك بعد خروج المسلمين.
لكن إذا تأملنا حديث المسور ومروان نرى في رواية معمر قول عمر: "أوليس كنت تحدثنا أنا سنأتي البيت فنطوف به؟".
__________
1 :هوعبد الرحمن بن زيد بن أسلم العدوي مولاهم، ضعيف، مات سنة اثنتين وثمانين ومائة: ت، ق. تقريب: 202.
2 تفسير ابن جرير 26/107.
3 ميزان الاعتدال 2/564.
4 انظر ص:171.
5 انظر ص: 172.

(1/24)


--------------------------------------------------------------------------------

وفي رواية ابن إسحاق: "وقد كان المسلمون خرجوا وهو لا يشكون في الفتح لرؤيا رآها النبي صلى الله عليه وسلم".
فكلام عمر يدل على أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يحدثهم بذلك قبل مجيئهم للحديبية، وما في رواية ابن إسحاق يفيد أن المسلمين خرجوا بعد الرؤيا.
لذلك حمل بعض العلماء الرؤيا التي يشير إليها الأثر الموقوف على مجاهد أنها رؤيا ثانية.
قال الزرقاني: "وأما ما رواه الفارابي وعبد بن حميد والبيهقي في الدلائل عن مجاهد قال: "أري النبي صلى الله عليه وسلم وهو بالحديبية أنه يدخل مكة هو وأصحابه آمنين محلقين رؤوسهم ومقصرين، فلما نحر الهدي بالحديبية قال له أصحابه: أين رؤياك يا رسول الله؟ فنزلت: {لَقَدْ صَدَقَ اللَّهُ رَسُولَهُ الرُّؤْيَا بِالْحَقِّ...} فهي رؤيا رآها بالحديبية تبشيراً له من الله ثانياً فلا يصلح جعلها سبباً لخروجه من المدينة"1.
__________
1 شرح الزرقاني على المواهب اللدنية 2/179.

(1/25)


--------------------------------------------------------------------------------

المبحث الثاني: تاريخ خروج المسلمين لغزوة الحديبية
استعمل النبي صلى الله عليه وسلم على المدينة قبل خروجه نميلة بن عبد الله الليثي على قول ابن هشام1، وابن2 سيد الناس ومن تبعهما.
وذكر الواقدي3، وابن4 سعد ومن تبعهما أنه استعمل ابن أم مكتوم، وهناك قول ثالث5: أنه استعمل أبارهم كلثوم بن الحصين.
قال الزرقاني6: "يحتمل أنه استخلف نميلة وأبارهم على المصالح والإمام ابن أم مكتوم".
__________
1 سيرة ابن هشام 3/308.
2 عيون الأثر 2/113.
3 مغازي الواقدي 2/573.
4 الطبقات الكبرى 2/95.
5 نقله الزرقاني عن البلاذري، شرح الزرقاني على المواهب اللدنية 2/180.
6 المصدر السابق.

(1/25)


--------------------------------------------------------------------------------

ثم خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه للغزوة، وذلك في يوم الاثنين مستهل ذو القعدة من السنة السادسة، وسأورد ما يثبت هذا التحديد إن شاء الله.
(أ) ما ورد في التحديد بالسنة السادسة:
(6) قال البيهقي: "أخبرنا أبو الحسين بن الفضل بن القطان1 ببغداد قال: أخبرنا عبد الله بن جعفر بن درستويه2 النحوي، قال: حدثنا يعقوب3 بن سفيان قال: أخبرنا ابن المنذر4 قال: حدثنا عبد الله بن نافع5 قال: حدثني نافع6 بن أبي نعيم عن نافع7 مولى ابن عمر قال: "كانت الحديبية سنة ست بعد مقدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة في ذي القعدة"8.
سند هذا الأثر حسن، فابن المنذر تكلم فيه أحمد لأنه خلط في القرآن، ولكونه قدم إلى ابن أبي دؤاد، لكن وثقه ابن معين والنسائي وابن وضاح، وأبو حاتم والدارقطني، ورجح الذهبي توثيقه فقد رمز له بـ (صح)، وقال الساجي: "له مناكير لكن تعقبه الخطيب" وقال ابن حجر: "اعتمده البخاري، وانتفى من حديثه"9، وفي
__________
1 محمد بن الحسين بن محمد بن الفضل الأزرق القطان، قال الخطيب: كتبنا عنه وكان ثقة، توفي سنة خمس عشرة وأربعمائة. تاريخ بغداد 2/249.
2 عبد الله بن محمد بن جعفر بن درستويه بن المرزبان النحوي، نقل الخطيب تضعيفه عن اللالكائي، والبرقاني ثم رده ونقل توثيقه عن أبي سعد الحسين بن عثمان الشيرازي، وعبد الله بن منده الحافظ، توفي سنة سبع وأربعين وثلاثمائة، تاريخ بغداد 9/428.
3 يعقوب بن سفيان الفارسي أبو يوسف الفسوي، صاحب المعرفة والتاريخ، قال ابن حجر: ثقة حافظ، توفي سنة سبع وسبعين ومائتين، وقيل بعد ذلك: س، ق. تقريب: 386.
4 هو إبراهيم بن المنذر بن عبد الله بن المنذر بن المغيرة بن عبد الله بن خالد بن حزام الأسدي الحزامي، صدوق، تكلم فيه أحمد لأجل القرآن، مات سنة ست وثلاثين ومائتين: خ، ت، س، ق. تقريب: 23.
5 عبد الله بن نافع الصائغ المخزومي مولاهم، أبو محمد المدني، ثقة صحيح الكتاب في حفظه لين، مات سنة ست ومائتين وقيل بعدها: بخ، م، الأربعة. تقريب: 191.
6 نافع بن عبد الرحمن بن أبي نعيم القارئ المدني، مولى بني ليث أصله من أصبهان، وقد ينسب لجده، صدوق ثبت في القراءات، مات سنة تسع وستين ومائة: فق. تقريب: 3550.
7 نافع أبو عبد الله المدني مولى ابن عمر، ثقة ثبت، فقيه مشهور، مات سنة سبع عشرة ومائة أو بعد ذلك: ع. تقريب: 355.
8 دلائل النبوة 2، لوحة: 212.
9 تاريخ بغداد 6/180 - 181، ميزان الاعتدال 1/67، هدى الساري: 388.

(1/26)


--------------------------------------------------------------------------------

السند أيضاً نافع بن أبي نعيم، قال أحمد: "ليس بشيء في الحديث، لكن وثقه ابن معين"، وقال ابن سعد: "كان ثبتاً"، وقال أبو حاتم: "صدوق صالح الحديث"، وذكره ابن حبان في الثقات، وقال ابن المديني وابن عدي والدارقطني: "لا بأس به"1، فتوثيق هؤلاء مقدم على قول من جرحه، لا سيما والجرح غير مفسر السبب، وبقية رجال السند كلهم ثقات، فالأثر حسن إلى نافع، وقد أرسله نافع لكن معناه ثابت من حديثي ابن عمر التاليين:
(7) قال ابن حجر: "روى يعقوب بن سفيان في تاريخه بسند حسن عن ابن عمر قال: "كانت عمرة القضية في ذي القعدة سنة سبع"2.
هذه الرواية صريحة في أن عمرة القضية كانت في السنة السابعة، وحديث البخاري الآتي يثبت أنها كانت في السنة التي تلي عام الحديبية.
(8) قال البخاري: حدثنا محمد بن رافع حدثنا سريج بن النعمان حدثنا فليح عن نافع عن ابن عمر رضي الله عنهما : "أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج معتمراً فحال قريش بينه وبين البيت، فنحر هديه وحلق رأسه بالحديبية، وقاضاهم على أن يعتمر العام المقبل، ولا يحمل سلاحاً عليهم إلا سيوفاً ولا يقيم بها إلا ما أحبوا، فاعتمر من العام المقبل فدخلها كما كان صالحهم، فلما أقام بها ثلاثاً أمروه أن يخرج فخرج" 3.
وأخرجه من طريق4 محمد بن الحسين بن إبراهيم عن أبيه عن فليح به مثله.
فهذا الحديث يفيد تصريحاً أن النبي صلى الله عليه وسلم اعتمر عمرة القضية في العام الذي يلي عام الحديبية مباشرة، والحديث الذي قبله صريح في أن هذا العام الذي اعتمر فيه عمرة القضية هو السنة السابعة.
وإذا ثبت أن عمرة القضية كانت في السنة السابعة، وأنها في السنة التي تلي عام الحديبية، فالحديبية إذن في السنة السادسة بلا شك.
__________
1 ميزان الاعتدال 4/242، تهذيب التهذيب 10/407.
2 فتح الباري 7/500.
3 صحيح البخاري مع الفتح، كتاب الصلح: 2701.
4 صحيح البخاري مع الفتح: كتاب المغازي: 4252.

(1/27)


--------------------------------------------------------------------------------

الإجماع على أنها كانت في السنة السادسة:
قال النووي: "وقد أجمع المسلمون أن الحديبية كانت سنة ست من الهجرة في ذي القعدة" ا.هـ1
و قال ابن كثير : "وكانت الحديبية في ذي القعدة سنة ست بلا خلاف" ا.هـ2
وقال ابن حجر : "كانت الحديبية في سنة ست بلا خلاف" ا.هـ3
وقد شذ ابن الديبع فقال: "كانت في السنة الخامسة"4، ولكن لا مستند له في ذلك.
(ب) التحديد بشهر ذي القعدة ورد فيه ما يلي:
(9) قال البخاري حدثنا عبيد الله عن إسرائيل عن أبي إسحاق عن البراء رضي الله عنه: "اعتمر النبي صلى الله عليه وسلم في ذي القعدة، فأبى أهل مكة أن يدعوه يدخل مكة، حتى قاضاهم: لا يدخل مكة سلاحاً إلا في القرب"5.
وأخرجه في كتاب الصلح6 والمغازي7 بهذا الإسناد مطولاً.
وأخرجه من طريق8 شعبة، ومن طريق9 سفيان بن سعيد، كلاهما عن أبي إسحاق عن البراء مختصراً لم يذكر العمرة.
وأخرجه أحمد10 عن حجين وأسود بن عامر كلاهما عن إسرائيل به مطولاً.
وأخرجه الدارمي11 عن محمد بن يوسف عن إسرائيل به مطولاً.
__________
1 المجموع شرح المهذب 7/78.
2 البداية والنهاية 4/164.
3 التلخيص الحبير 4/90.
4 حدائق الأنوار ومطالع الأسرار 2/609.
5 صحيح البخاري مع الفتح، كتاب جزاء الصيد: 1844.
6 صحيح البخاري مع الفتح، كتاب الصلح: 2699.
7 صحيح البخاري مع الفتح، كتاب المغازي 4251.
8 صحيح البخاري مع الفتح، كتاب الصلح: 2698.
9 صحيح البخاري مع الفتح، كتاب الصلح: 2690.
10 مسند أحمد 4/298.
11 سنن الدارمي 2/237.

(1/28)


--------------------------------------------------------------------------------

وأخرجه الترمذي1 عن عباس بن محمد الدوري عن إسحاق بن منصور السلولي عن إسرائيل به مختصراً، ولفظه: قال: "اعتمر النبي صلى الله عليه وسلم في ذي القعدة".
وأخرج بعضه في كتاب البر والصلة2، وفي كتاب المناقب3 من طريق إسرائيل أيضاً، وليس في ذكر للعمرة.
وأخرجه البخاري من غير طريق إسرائيل بسياق آخر مختصراً: قال: حدثنا أحمد بن عثمان حدثنا شريح بن مسلمة حدثنا إبراهيم بن يوسف عن أبيه عن أبي إسحاق قال: "سألت مسروقاً وعطاء ومجاهد فقالوا: اعتمر رسول الله صلى الله عليه وسلم في ذي القعدة قبل أن يحج، قال وسمعت البراء بن عازب رضي الله عنهما يقول: اعتمر رسول الله صلى الله عليه وسلم في ذي القعدة قبل أن يحج مرتين"4.
وأخرجه بهذا السند في كتاب الجزية والموادعة5 مطولاً، ولم تذكر فيه العمرة.
حديث أنس رضي الله عنه:
(10) قال البخاري حدثنا حسان بن حسان حدثنا همام عن قتادة: سألت أنساً رضي الله عنه: كم اعتمر النبي صلى الله عليه وسلم. قال: "أربع عمرة الحديبية في ذي القعدة حيث صده المشركون، وعمرة من العام المقبل في ذي القعدة حيث صالحهم، وعمرة الجعرانة6 إذ قسم غنيمة - أراه حنين - قلت كم حج؟ قال: واحدة"7.
وأخرجه8 عن هدبة عن همام به بلفظ: "اعتمر رسول الله صلى الله عليه وسلم أربع في ذي القعدة إلا التي اعتمر مع حجته، عمرته من الحديبية" نحوه ...
__________
1 سنن الترمذي، كتاب الحج: 938.
2 سنن الترمذي، كتاب البر والصلة: 1904.
3 سنن الترمذي، كتاب المناقب: 3763.
4 صحيح البخاري مع الفتح، كتاب العمرة: 1781.
5 صحيح البخاري مع الفتح، كتاب الجزية والموادعة: 3184.
6 الجعرانة - بكسر أوله - : هي ماء بين الطائف ومكة، وهي إلى مكة أقرب. معجم البلدان 2/142.
7 صحيح البخاري مع الفتح، كتاب العمرة: 1778.
8 صحيح البخاري مع الفتح، كتاب العمرة: 1780.

(1/29)


--------------------------------------------------------------------------------

وأخرجه بهذا الإسناد في المغازي1 بمثله، وفي الجهاد2 مختصراًَ ذكر عمرة الجعرانة فقط.
وأخرجه مسلم عن3 هداب - هو هدبة4 - به فذكر نحوه، وفيه: "من الحديبية أو زمن الحديبية".
وأخرجه عن5 محمد بن المثنى عن عبد الصمد عن همام به نحو لفظ هدبة.
وأخرجه أبو داود6 عن أبي الوليد الطيالسي وهدبة، كلاهما عن همام به نحوه.
وأخرجه البخاري عن أبي الوليد7 به، وليس فيه تحديد زمن الحديبية.
وأخرجه الترمذي8 عن إسحاق بن منصور عن حبان بن همام به، وليس فيه تحديد زمن الحديبية.
وأخرجه أحمد9 عن عفان عن همام به، بمثل لفظ حسان بن حسان.
حكى ابن كثير والعيني الإجماع على إنها في ذي القعدة:
قال ابن كثير: "كان الحديبية في ذي القعدة سنة ست بلا خلاف
"10.
وقال العيني: "وكان خروجه من المدينة يوم الاثنين لهلال ذي القعدة سنة ست بلا خلاف" 11.
قلت: قد وردت عن عروة بن الزبير رواية بأن غزوة الحديبية كانت في شوال، ونص الرواية:
__________
1 صحيح البخاري مع الفتح، كتاب المغازي: 4148.
2 صحيح البخاري مع الفتح، كتاب الجهاد: 3066.
3 صحيح مسلم، كتاب الحج: 217.
4 قال ابن حجر: أخرجه مسلم عن هداب، وهو هدبة المذكور، فتح الباري 3/602.
5 صحيح مسلم، كتاب الحج: 218.
6 سنن أبي داود مع معالم السنن، كتاب المناسك: 1994.
7 صحيح البخاري مع الفتح، كتاب العمرة: 1779.
8 سنن الترمذي، كتاب الحجر: 815.
9 المسند 3/245.
10 البداية والنهاية 4/164.
11 عمدة القاري 14/6.

(1/30)


--------------------------------------------------------------------------------

(11) قال ابن أبي شيبة: حدثنا أبو أسامة1 قال: حدثنا هشام2 عن أبيه3 قال: "خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى الحديبية، وكانت الحديبية في شوال"4، الحديث.
أخرجه يعقوب بن سفيان من طريق آخر: قال: حدثنا إسماعيل5 ابن الخليل عن علي6 بن مسهر قال: أخبرني هشام بن عروة عن أبيه قال: "خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى الحديبية في رمضان، وكانت الحديبية في شوال"7.
وأخرجه البيهقي من طريق يعقوب بن سفيان8 به.
سند هذا الأثر صحيح إلى عروة، وهو مرسل.
وقد اعتبر العلماء هذه الرواية عن عروة شاذة.
فقد حكاها ابن القيم عنه ثم عقب عليها بقوله: "وهذا وهم وإنما كانت غزوة الفتح في رمضان" 9.
كما أوردها ابن كثير من طريق يعقوب بن سفيان، وعقب عليها بقوله: وهذا غريب جداً عن عروة10.
__________
1 هو: حماد بن أسامة القرشي مولاهم الكوفي، أبو أسامة مشهور بكنيته، ثقة ثبت، ربما دلس، وكان بآخره يحدث من كتب غيره، مات سنة إحدى ومائتين وهو ابن ثمانين: ع. تقريب: 81.
2 هشام بن عروة بن الزبير بن العوام الأسدي ثقة فقيه ربما دلس، مات سنة خمس أو ست وأربعين ومائة، وله ثمانون سنة: ع. تقريب: 364.
3 عروة بن الزبير بن العوام الأسدي، أبو عبد الله المدني، ثقة فقيه مشهور، مات سنة أربع وتسعين على الصحيح، ومولده في أواخر خلافة عمر الفاروق: ع. تقريب: 238.
4 تاريخ ابن أبي شيبة، لوحة، 56.
5 إسماعيل بن الخليل الخزاز - بمعجمات - أبو عبد الله الكوفي، ثقة، مات سنة خمس وعشرين ومائتين: خ، مد. تقريب: 33.
6 علي بن مسهر - بضم الميم وسكون المهملة وكسر الهاء - القرشي الكوفي، قاضي الموصل، ثقة له غرائب بعدما أضر، مات سنة تسع وثمانين ومائة:ع. تقريب: 249.
7 المعرفة والتاريخ 3/258.
8 دلائل النبوة، 2، لوحة: 212.
9 زاد المعاد 3/287.
10 البداية والنهاية 4/164.

(1/31)


--------------------------------------------------------------------------------

وقال ابن حجر: "جاء عن هشام بن عروة عن أبيه أنه خرج في رمضان، واعتمر في شوال وشذ بذلك"1.
قلت: وقد وردت عن عروة رواية أخرى توافق الجمهور:
(12) قال البيهقي: قال: يعقوب2: قال حسان3 بن عبد الله: عن ابن لهيعة4 عن أبي الأسود5: "أن رسول الله صلى الله عليه وسلم تجهز يريد العمرة، وتجهز معه ناس كثير، وذلك في ذي القعدة سنة ست"6.
هكذا ذكر البيهقي هذه الرواية موقوفة على أبي الأسود لكن ابن القيم وابن كثير صرحا بأن أبا الأسود رواها عن عروة بن الزبير.
قال ابن القيم: "وقد قال أبو الأسود عن عروة: أنها كانت في ذي القعدة على الصواب"7.
وقال ابن كثير: بعد أن حكى قول الجمهور: "وهو الذي رواه ابن لهيعة عن أبي الأسود عن عروة: أنها في ذي القعدة سنة ست"8.
كما جزم ابن حجر حيث قال: وقد وافق أبو الأسود عن عروة الجمهور9.
وسند هذا الأثر ضعيف لأنه معلق فبين البيهقي ويعقوب بن سفيان واسطتان10.
__________
1 فتح الباري 7/440.
2 هو يعقوب بن سفيان.
3 حسان بن عبد الله بن سهل الكندي أبو علي الواسطي، نزيل مصر، صدوق يخطئ، مات سنة اثنتين وعشرين بعد المائتين: خ، س، ق. تقريب، تهذيب التهذيب 2/250.
4 هو: عبد الله بن لهيعة - بفتح اللام وكسر الهاء - ابن عقبة الحضرمي أبو عبد الرحمن المصري، صدوق، خلط بعد احتراق كتبه، ورواية ابن المبارك وابن وهب عنه أعدل من غيرهما، وله في مسلم بعض شيء مقروناً، مات سنة أربع وسبعين ومائة، وقد ناف على الثمانين: م، د، ت، ق. تقريب: 186.
5 هو: محمد بن عبد الرحمن بن نوفل الأسدي، أبو الأسود المدني يتيم عروة، ثقة، مات سنة بضع وثلاثين ومائة: ع. تقريب: 308.
6 دلائل النبوة 2، لوحة: 212.
7 زاد المعاد 3/287.
8 البداية والنهاية 4/164.
9 فتح الباري 7/440.
10 انظر حديث رقم (6).

(1/32)


--------------------------------------------------------------------------------

وفي سنده ابن لهيعة ضعفه الحفاظ في غير رواية العبادلة عنه، أما روايتهم عنه فقد صححها1 بعضهم، وليست هذه منها، وهو مرسل أيضاً لكن معناه ثابت من الروايات السابقة.
(جـ) تحديد خروجه يوم الاثنين:
تحديد خروجه صلى الله عليه وسلم بيوم الاثنين ذكره بعض أهل المغازي وغيرهم:
قال الواقدي: "وخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم من المدينة يوم الاثنين لهلال ذي القعدة..."2.
وقال ابن سعد: "وركب راحلته القصواء وخرج وذلك يوم الاثنين لهلال ذي القعدة..."3.
وقال القسطلاني: "خرج عليه السلام يوم الاثنين هلال ذي القعدة سنة ست من الهجرة". ا.هـ4
ولم أرَ في كتب المغازي أو غيرها أحداً يذكر خلاف ذلك، بل حكى العيني الإجماع على ذلك:
قال العيني: "وكان خروجه صلى الله عليه وسلم يوم الاثنين لهلال ذي القعدة سنة ست بلا خلاف"5.
__________
1 ميزان الاعتدال 2/457.
والعبادلة هم: عبد الله بن المبارك، وعبد الله بن وهب، وعبد الله بن يزيد المقري، وعبد الله بن مسلمة القعنبي، المصدر السابق 482، وسير أعلام النبلاء 8/20.
2 مغازي الواقدي 2/573.
3 الطبقات الكبرى 2/95.
4 المواهب اللدنية 2/179.
5 عمدة القاري 14/6.

(1/33)







::f::fas,:



:all^^^^all: :all^^^^all: :all^^^^all: :all^^^^all: :all^^^^all:

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://allahway.mountada.net
سهام الليل
وسام طريق الله ( هدية بوضع أكثر من 2 مساهمة )
وسام طريق الله ( هدية بوضع أكثر من 2 مساهمة )


عدد المساهمات : 24
الحسنات الحسنات : 9943
الجوائز : : 3
تاريخ التسجيل : 10/07/2011

مُساهمةموضوع: جميع جوالات المشايخ والدعاة كلها بدون استثناء إلا القليل !!   الإثنين يوليو 11, 2011 5:49 am

صلوا على الحبيب المصطفى










::f::fas,: ::f::fas,: ::f::fas,: ::f::fas,:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سبب غزوة الحديبية و الرؤية التي رءاها النبي صلى الله عليه وسلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات طريق الله :: القسم العام :: مواضيع عامة-
انتقل الى: